توسع عالميًا مع أفضل خدمة ترجمة موقع من "إجادة" - United Services Group

Posted on28 نوفمبر 2022 0 47
توسع عالميًا مع أفضل خدمة ترجمة موقع من “إجادة”

توسع عالميًا مع أفضل خدمة ترجمة موقع من “إجادة”

موقع الويب الخاص بالشركة هو عُرضه للعالم الخارجي، إنه النافذة المفتوحة على العملاء والمستهلكين على مدار 24 ساعة في اليوم. في عالم معولم مثل الذي نعيشه اليوم فإنه من غير المعقول ألا يكون لعملك موقع إلكتروني تخاطب من خلاله العملاء الذي تستهدفهم محليًا أو دوليًا. مواقع الشركات والأعمال التجارية يجب أن تحتوي على جميع المعلومات المتعلقة بالعمل من وصفها للمنتجات أو الخدمات المقدمة وعناوين الاتصال إذا توافرت هذه العناصر الأساسية سيكون موقعك الإلكتروني أداة فعالة للمبيعات.

فلا شك أن خدمات وطرق المبيعات قد تطورت بشكل كبير وانغمس جميع زواد الاعمال تقريبًا في المد الرقمي الذي يحرك العالم هذه الأيام لدرجة أنه حاليًا تظهر العديد من الدراسات أن نجاح وازدهار أي شركة يسيران جنبًا إلى جنب مع وجودها وتأثيرها على المنصات الرقمية المختلفة أو على الأفل يجعلها تتميز بميزة تنافسية كبيرة ، ومع ذلك نظرًا لعولمة هذه المنصات فإن مجرد التواجد عليها لا يضمن نجاح المنتج في الأسواق المختلفة في العالم حيث يجب تكييف المحتوى مع لغة البلد المستهدفة لهذا تعد ترجمة موقع الشركات أداة حيوية لاستراتيجية النمو الرقمي لكل شركة.

ما هي ترجمة موقع الشركة؟

تمتلك أغلب الشركات والعلامات التجارية التي تتمتع بقدر من الشعبية منصة رقمية مخصصة حصريًا لكل بلد أو منطقة تتواجد فيها. هذا ما تدور حوله الترجمة كأحد الأدوات الرقمية الرئيسية للشركة وهي القدرة على ترجمة وصف منتج أو خدمة أو عرض القيمة للعلامة التجارية إلى اللغة الام للبلد الذي ترغب علامتك التجارية في تثبيت نفسها. في البداية كانت ترجمة المواقع الالكترونية للشركات كافية لتكون باللغة الانجليزية أو الاسبانية وهما اللغتان الأكثر انتشارًا في العالم. لكن هل هذا كاف؟ ففي الوقت الحالي نتيجة للعولمة يتطلب التحول الرقمي للشركات إنشاء محتوى بأكبر عدد ممكن من اللغات من أجل وضع نفسها في السوق العالمية.

ترجمة موقع شركتك هي الأبرز في استراتيجية التحول الرقمي الخاصة بك

أي علامة تجارية أو شركة لديها خطط للتوسع الرقمي يجب أن يكون التعددية اللغوية أحد ركائزها الأساسية والترجمة هي الأداة الأساسية لتحقيق ذلك. يتكون جزء من الحفاظ على فعالية استراتيجية المبيعات من تنفيذ ترجمة الموقع الإلكتروني بكلمات أصلية للجمهور المستهدف، وتعزيز الحملات القائمة على الثقافة وحتى امتلاك إدارة ممتازة للإطار القانوني لتلك الدولة من أجل التواصل بطريقة مناسبة مع العملاء.

يلعب تكييف الموقع الإلكتروني مع اللغة الأم للجمهور المستهدف دورًا في نجاح أي استراتيجية تسويقية. حيث يزداد رضا العملاء عند زيارة موقع ويب بلغتهم الأم. كما أنه وفقًا لآخر دراسة تمت فإن وقت بقاء الزائر في الموقع يقل إذا كان الموقع لا يتوافق مع لغة المستخدم مما يضمن لك ذلك أن يتم تفسير وصف العلامة التجارية. جيدًا من قبل العميل ويلفت انتباهه ويسهل عليه فهم منتجك أو الخدمة التي تقدمها ويسهل عليه الحصول على منتجاتك وخدماتك. فنجاح الشركات اليوم أصبح يعتمد على درجة العولمة التي ترغب في تحقيقها. ويتم تحقيق هذه العولمة من خلال الترجمة.

ترجمة موقع شركتك باحترافية مقابل الترجمة الآلية

بدون شك عندما يتعلق الأمر بتحسين التحول الرقمي لشركة ما، فإن الخيار الأفضل هو الترجمة الاحترافية للمواقع الالكترونية. على الرغم من أن الترجمة الآلية توفر قدرًا كبيرًا من الوقت إلا أن النتيجة تأتي مع العديد من الأخطاء نظرًا لأن هذه الانظمة لا تفهم سياق المحتوى وفي كثير من الحالات تكون غير قادرة على التكيف مع طريقة الاتصال أو التعبيرات الطبيعي.

العالم يتطور باستمرار وتسعى الشركات كل يوم إلى تضمين المزيد من البلدان في أهداف مبيعاتها حيث إن السوق الأوسع بلا شك يترجم إلى دخل أعلى وصلاحية للعلامة التجارية. اللغة هي العائق الأكبر الذي يتعين على الشركات التي تسعى لتحقيق ذلك ولكن مع وجود استراتيجية ترجمة جيدة سيكون نجاحك وتوسعك عالميًا أمرًا مضمونًا.

 ترجمة موقع الشركات مع مترجم محترف، لماذا من الضروري القيام بذلك؟

كما ذكرنا في بداية المقالة أن موقع الويب هو الواجهة التي يتم فيها تمثيل القيم والمنتجات والخدمات وخاصة الصورة التي سيتذكرها المستخدمون عن شركتك. هذا ما يجعل من الأهمية بمكان أن تعهد بترجمة موقعك الإلكتروني إلى مترجم محترف، ولكن من الضروري أن ننوه أن الأمر لا يتعلق بترجمة النص فقط. بل إن خبرة المترجم المحترف الجيد تتمثل في تكييفه مع اللغة والاستخدامات والعادات مما يعني أحيانًا تحويلات المقاييس والعملات والعناوين والأمثال والأقوال المناسبة ثقافيًا. هذه هي الطريقة الوحيدة لنقل الرسالة المقصودة من النص الأصلي.

يجب أن تتذكر أن إتقان اللغات المختلفة ليس مرادفًا للقدرة على أداء ترجمات جيدة. فمن الضروري امتلاك ثروة كبيرة من اللغة، فضلاً عن القدرة على الكتابة بطلاقة وبدقة نحوية وإملائية مطلقة. يستغرق المترجمون الحاصلون على شهادات رسمية سنوات لإتقان هذه التقنية وحتى بعد ذلك يتعين عليهم التخصص في أنواع معينة من النصوص وبهذه الطريقة فقط يتم التأكد من أن الترجمة تنقل الرسالة السليمة للنص. يمكن أن يكون سبب عدم اللجوء إلى الترجمات المهنية غير اقتصادي. لعدة أسباب من بينها أن أصحاب الأعمال أنفسهم لا يدركون الحاجة إلى الاهتمام باللغة بجميع اللغات التي تتم بها العمليات. ولكن مهما كان تذكر أن الترجمة السيئة قد تعكس صورة غير مهنية لشركتك مما قد يؤدي إلى خسارة العديد من العملاء والمستهلكين.

4 أسباب تجعل ترجمة موقع الويب الخاص بك ضرورية

لذلك، سواء كنت تخطط لترجمة موقع الويب الخاص بك إلى لغة إضافية واحدة أو إنشاء بوابة ضخمة متعددة اللغات تضم 15 لغة. فأنت بحاجة إلى إعداد استراتيجية لغوية قبل أن تكلف بترجمة موقع الويب الخاص بك. فيما يلي بعض الاعتبارات العملية التي يجب أن تأخذها في الاعتبار للتأكد من أن الإصدارات المترجمة من موقع الويب الخاص بك. ستعمل على النحو المنشود وتجذب النوع المناسب من الزوار تمامًا مثل نسخته الأصلية.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو أسباب-تجعل-ترجمة-موقع-الويب-الخاص-بك-ضرورية-.jpg

المزيد من اللغات يعني المزيد من العملاء

إن مخاطبة العملاء بلغاتهم الخاصة وإنشاء محتوى مخصص يتناسب مع ثقافة كل جمهور مستهدف. بالإضافة إلى ذلك فإن ترجمة موقع الويب تأتي مع فائدة أخرى وهي أن معدلات التحويل ستكون أعلى مما يعني أن موقعك سيكون من المواقع المفضلة بالنسبة لجوجل.

تحسين موقعك لمحركات البحث

الآن أنت تمتلك استراتيجية رائعة لتحسين محركات البحث للغة واحدة. إذا كنت تخطط للوصول إلى عملاء دوليين فستحتاج إلى إعادة تحديد استراتيجية تحسين محركات البحث الخاصة بك لكل لغة واردة في موقع الويب مما يعمل ذلك على ترقية موقعك الإلكتروني وزيادة معدل ظهوره.

التأثير الإيجابي على سمعتك التجارية

الشركة التي تهتم بمحتواها وعملائها عادة ما يكون أداؤها أفضل من المنافسين الذين لا يفعلون ذلك. ولكن قبل كل شيء تقدم مثالاً يُحتذى به. باختصار كلما زاد المحتوى المترجم الذي تقدمه لعملائك الدوليين. زاد إدراكهم أن شركتك تهتم بهم وهذا يخلق الكثير من السمعة الايجابية حولك حيث يتحدث العملاء علنًا عن منتجاتك بلغتهم الخاصة. ستصل كل هذه المشاركة في النهاية إلى منافسيك واللاعبين الآخرين في الصناعة مما سيترتب عليه تعزيز تواجدك العام بشكل كبير. شريطة أن تقدم منتجات عالية الجودة ودعمًا يحسن سمعتك بشكل كبير في الدوائر العالمية. إذا نظرت إلى أغلب الشركات المحيطة بنا التي استطاعت أن تجذب أكبر قدر من العملاء. ستجد أن الشيء المشترك هو أنهم يقدمون محتوى ذي صلة لعملائهم الدوليين بلغتهم الخاصة ويراقبون دائمًا الاتجاهات التي تمكنهم من التواصل بشكل جذاب.

الاهتمام بالعميل هو مفتاح النجاح

يعد امتلاك قاعدة عملاء مخلصين هو الهدف الذي تسعى إليه كل الاستراتيجيات التسويقية للأعمال على اختلاف مجالاتها. إن التركيز على العملاء ليس فقط مصطلحًا تسويقيًا فاخرًا. فالشركات التي تبذل جهودًا كبيرة لفهم ما يحتاجه عملاؤها وتتحدث لغتهم هي أفضل بكثير من حيث الأداء المالي والسمعة من الشركات التي لا تركز على هذا الجانب من تفاعلات الجمهور.

ما هي أكثر اللغات المترجمة ولماذا؟

أصبحت الترجمات لا غنى عنها في التسويق الرقمي. ولكن. هناك لغات تتطلب ترجمات أكثر من غيرها. من بينها، اللغة الإنجليزية هي الأكثر طلبًا. ويتبع هذا الأخير العديد من اللغات الأخرى مثل الإسبانية والفرنسية والألمانية والبرتغالية.

تتنوع أسباب تعدد الجماهير لهذه اللغات. تتطلب معظم الصفحات في العالم أن يكون لها نظام أساسي ثنائي اللغة، حيث يعد وجودهم باللغة الإنجليزية مطلبًا إلزاميًا. حالة اللغة الإسبانية ملفتة للنظر. وفقًا للتقارير السنوية هناك أكثر من 500 مليون ناطق باللغة الإسبانية حول العالم.  يبلغ عدد المتحدثين بهذه اللغة حوالي 20 مليون شخص سنويًا. لذلك، أصبحت لغة يتم التشاور معها على نطاق واسع، وموزعة على نطاق واسع ومع سوق متنامية.

العديد من اللغات الأخرى مثل الفرنسية والألمانية والبرتغالية لها جمهور بارز أيضًا.  على الرغم من أنها لا تصل إلى الأعداد الكبيرة من المتحدثين باللغة الإسبانية. إلا أنها لا تزال مطلوبة بشدة في عالم التسويق. نتيجة للاقتصاديات المتنامية لبلدان مثل ألمانيا وفرنسا والنمسا وكندا والبرتغال والبرازيل، فهي الخيارات المفضلة للمستثمرين.

ولكن كيف نحقق ترجمات عالية الجودة تركز على التسويق الرقمي؟

أدى الترابط الذي جلبه استخدام الإنترنت معه إلى ظهور أسواق عالمية. حيث لا يمكن للعلامات التجارية الكبرى فقط الدخول إليها، ولكن حتى أصغرها لديها الفرصة لتسويق منتجاتها دوليًا. منطقيا، لدخول الأسواق الأخرى بنجاح، من الضروري التغلب على حواجز اللغة. يمكن أن تتراوح عواقب الاستخفاف بترجمة المحتوى لاستراتيجيات التسويق العالمية الخاصة بك من عدم الحصول على نتائج مبهجة والضحك بسبب بعض الانزلاق. إلى أزمة العلاقات العامة بسبب عدم ملاءمة التكيف مع السياقات المستقبلة. وعلى الرغم من أن العمل مع محترفي الترجمة الذين يتقنون المعرفة اللغوية هو الخطوة الأولى لنجاح عملية الترجمة. إلا أن هذا لا يكفي أحيانًا للتأثير على الجمهور المستهدف.

لا يمكن رسم أفضل طريق لتقديم منتجاتك وخدماتك إلى سوق مختلفة ببساطة من خلال معرفة اللغة فقط. يجب أن يكون لدى المحترفين معرفة باستراتيجيات إنشاء المحتوى والتحسين فعلى الرغم من أن الترجمة التسويقية فرع من فروع اللغة إلا أنها لها خصائصها التي يجب اتباعها حت تؤتي ثمارها. يحتاج المترجمون لإنتاج ترجمات احترافية أن تحقيق عميق ليس فقط في اللغة أو المصطلحات ولكن بشكل عام للثقافة المستهدفة من أجل تكييف المحتوى بشكل مناسب مع خصوصيات كل سوق.

إجادة للترجمة المعتمدة

توسع عالميًا بأمان مع ترجمات دقيقة من “إجادة للترجمة المعتمدة”

ترجمة موقع شركتك يجب أن تتم من خبراء لغويين ادرين على تلبية متطلبات جمهورك المستهدف وعكس صورة مهنية ودقيقة لموقعك الإلكتروني. تضم “إجادة” نخبة من المترجمين المحترفين المدربين والمتخصصين في الترجمة التسويقية. لطلب الخدمة كل ما عليك هو التواصل معنا هاتفيًا أو عبر الواتساب على (01101203800) أو عبر البريد الالكتروني على (www.ejadatranslate.com)

جميع الحقوق محفوظة لــ مجموعة U.S GROUP لسنة 2022