كيفية عمل بحوث في إدارة الأعمال - United Services Group

Posted on19 نوفمبر 2022 0 50
كيفية عمل بحوث في إدارة الأعمال

كيفية عمل بحوث في إدارة الأعمال

إن عمل بحوث في إدارة الأعمال التجارية هو عملية الحصول على معلومات مفصلة عن جميع مجالات الأعمال، واستخدام هذه المعلومات في تكبير وتضخيم حجم المبيعات والأرباح للأعمال التجارية، وتساعد مثل هذه الدراسة الشركات على تحديد المنتج / الخدمة الأكثر ربحية أو الأكثر طلبًا، أو بكلمات بسيطة، يمكن ذكرها على أنها اكتساب معلومات أو معرفة لأغراض مهنية أو تجارية لتحديد الفرص والأهداف للأعمال التجارية.

كما يمكن إجراء أبحاث الأعمال لأي عمل تجاري، بشكل عام، عندما يتحدث الناس عن أبحاث الأعمال، فهذا يعني طرح أسئلة بحثية لمعرفة أين يمكن إنفاق الأموال لزيادة المبيعات أو الأرباح أو الحصة السوقية، ويعد عمل بحوث في إدارة الأعمال التجارية أمر بالغ الأهمية؛ لاتخاذ قرارات حكيمة ومستنيرة.

على سبيل المثال: تريد شركة المحمول إطلاق نموذج جديد في السوق، لكنهم ليسوا على دراية بأبعاد الهاتف المحمول الأكثر طلبًا، ومن ثم، تجري الشركة بحثًا تجاريًا باستخدام طرق مختلفة لجمع المعلومات، ثم يتم تقييمها واستخلاص النتائج، فيما يتعلق بأبعاد الهاتف الأكثر طلبًا، وهذا سيمكن الباحث من اتخاذ قرارات حكيمة لوضع هاتفه في السعر المناسب في السوق؛ وبالتالي الحصول على حصة سوقية أكبر.

البحث التجاري: الأنواع والمنهجيات

يعد عمل بحوث في إدارة الأعمال جزءًا من عملية ذكاء الأعمال، فعادة ما يتم إجراؤه لتحديد ما إذا كانت الشركة يمكن أن تنجح في منطقة جديدة، أو لفهم منافسيها، أو ببساطة لتحديد نهج تسويقي لمنتج ما، كما يمكن إجراء هذا البحث باستخدام طرق البحث النوعي أو طرق البحث الكمي.

طرق البحث الكمي:

طرق البحث الكمي هي طرق بحث تتعامل مع الأرقام، إنه تحقيق تجريبي منهجي باستخدام تقنيات إحصائية أو رياضية أو حسابية، حيث تبدأ هذه الأساليب عادةً بجمع البيانات، ثم تنتقل إلى التحليل الإحصائي باستخدام طرق مختلفة، وفيما يلي بعض طرق البحث المستخدمة لإجراء البحوث التجارية.

البحث المسحي:

يعد البحث الاستقصائي أحد الأساليب الأكثر استخدامًا لجمع البيانات خاصة لإجراء بحوث في إدارة الأعمال التجارية، حيث تتضمن الاستطلاعات طرح أسئلة استطلاعية متنوعة على مجموعة من الجماهير، من خلال أنواع مختلفة مثل استطلاعات الرأي عبر الإنترنت والاستبيانات، وما إلى ذلك.

وفي الوقت الحاضر، تستخدم معظم الشركات الكبرى هذه الطريقة لجمع البيانات، واستخدامها لفهم السوق واتخاذ القرارات التجارية المناسبة، ومن هذه الأنواع المختلفة من الاستطلاعات مثل الاستطلاعات المقطعية اللازمة لجمع البيانات من مجموعة من الجمهور في نقطة زمنية معينة، أو الاستطلاعات الطولية اللازمة لجمع البيانات من مجموعة من الجمهور عبر فترات زمنية مختلفة؛ وذلك من أجل فهم التغييرات، حيث يتم استخدام سلوك المستجيبين لإجراء بحث المسح، ومع التقدم التكنولوجي، يمكن الآن إرسال الاستطلاعات عبر الإنترنت من خلال البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي.

على سبيل المثال: تريد شركة ما معرفة درجة NPS (مؤشر قياس رضا العملاء عن المنتج أو الخدمة المقدمة)لموقعها على الويب، أي مدى رضا الأشخاص الذين يزورون موقعها على الويب، حيث يمكن أن تؤدي زيادة حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بهم، أو قضاء المزيد من الوقت على موقع الويب إلى تصنيفات أعلى في محركات البحث، مما سيمكن الشركة من الحصول على المزيد من العملاء المحتملين، بالإضافة إلى زيادة ظهورها، وبالتالي، يمكن للشركة أن تطلب من الأشخاص الذين يزورون موقع الويب الخاص بهم مع بعض الأسئلة من خلال استطلاع عبر الإنترنت لفهم آرائهم أو الحصول على تعليقات، وبالتالي إجراء التغييرات المناسبة على موقع الويب لزيادة الرضا.

البحث الترابطي

يتم إجراء البحث الترابطي لفهم العلاقة بين كيانين وتأثير كل منهما على الآخر، باستخدام طرق التحليل الرياضي، يمكّن البحث الارتباطي الباحث من ربط متغيرين أو أكثر، ويمكن لمثل هذا البحث أن يساعد في فهم الأنماط والعلاقات والاتجاهات وما إلى ذلك، ومن الممكن أيضًا التلاعب بمتغير واحد للحصول على النتائج المرجوة، وبشكل عام، لا يمكن استخلاص نتيجة على أساس بحث الارتباط فقط.

على سبيل المثال: يمكن إجراء بحث لفهم العلاقة بين الألوان والجماهير على أساس الجنس، وباستخدام هذا البحث وتحديد الجمهور المستهدف، يمكن للشركة اختيار إنتاج منتجات معينة؛ ليتم طرحها في السوق، وبذلك يمكّن الشركة من فهم متطلبات العرض والطلب لمنتجاتها.

عمل بحوث جامعية في دبي

جميع الحقوق محفوظة لــ مجموعة U.S GROUP لسنة 2022